“هآرتس”مقتل طالب ثانوي فلسطيني خلال عملية للجيش الإسرائيلي في منطقة جنين

Spread the love

شجون عربية- قالت مصادر فلسطينية إن طالباً في المدرسة الثانوية يدعى محمود السعدي قُتل في أثناء تبادُل لإطلاق النار خلال عملية قام بها الجيش الإسرائيلي في منطقة جنين الليلة قبل الماضية واستهدفت إلقاء القبض على شاب فلسطيني مطلوب، هو راتب البالي.

وبحسب هذه المصادر، قُتل الفتى برصاص الجيش الإسرائيلي، في حين قال الجيش الإسرائيلي إن قواته أطلقت النار في اتجاه مسلحين أطلقوا الرصاص نحوها.

ونشرت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية بياناً قالت فيه: “ننعي الطالب محمود السعدي الذي قُتل بينما كان في طريقه إلى المدرسة خلال اعتداء الاحتلال على مدينة جنين في الضفة الغربية”. كما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية بأنه بالإضافة إلى السعدي، نُقل 4 جرحى آخرون إلى المستشفيات متأثرين بجراح أصيبوا بها من أعيرة نارية.

وذكر بيان صادر عن الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أنه في عملية مشتركة للجيش مع جهاز الأمن العام [“الشاباك”] في قرية برقين [بالقرب من جنين] تم تطويق المبنى الذي يقيم به راتب البالي، وطالبته القوات بتسليم نفسه، على خلفية ضلوعه بعدة عمليات مسلحة والتخطيط لاعتداءات كبيرة. وسلّم البالي نفسه للقوات على الفور، وفي أثناء العملية، تم إطلاق أعيرة نارية وإلقاء عبوات حارقة في اتجاه القوات في المنطقة، وهو ما استدعى إطلاق النار من جانبها في اتجاه مصدر النيران، وتم رصد إصابة.

هذا، وتواصل قوات الجيش الإسرائيلي شنّ عمليتها العسكرية المكثفة “كاسر الأمواج” التي بدأت بها منذ انطلاق العمليات الفلسطينية المسلحة في المناطق [المحتلة].

المصدر: هآرتس الاسرائيلية- عن نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية

شجون عربية

شجون عربية