السعودية: الحكم بسجن عشرات الفلسطينيين والأردنيين بتهمة دعم حماس

السعودية: الحكم بسجن عشرات الفلسطينيين والأردنيين بتهمة دعم حماس

Spread the love

أصدرت محكمة سعودية أمس الأحد، أحكاما مختلفة بحق 69 معتقلاً فلسطينياً وأردنياً، وحكم على بعضهم بالسجن لمدة تصل إلى 22 عاماً، بتهمة دعم حركة “حماس” الفلسطينية.
واعتُقل عشرات الفلسطينيين ويواجهون المحاكمة أمام محكمة الإرهاب منذ شباط / فبراير 2019، بينهم رجال أعمال وأكاديميون وطلاب.
وقالت لجنة المعتقلين الأردنيين في السعودية، وهي جماعة حقوقية أردنية، أمس إن أحكاماً صدرت بحق 69 أردنياً وفلسطينياً، بعضهم بالسجن 22 عاماً، بينما تمت تبرئة آخرين.
ولم يتم الإعلان عن الأحكام بعد. ويمكن للمعتقلين استئناف الأحكام بعد 40 يوماً، بحسب شقيقة المعتقل الأردني طارق عباس.
وحكمت المحكمة السعودية على ممثل حماس في السعودية، محمد الخضري، بالسجن 15 عاماً، فيما حكم على نجله هاني، بالسجن 3 سنوات، بحسب وكالة الأناضول.
ونقلت الوكالة التركية عن عبد المجيد، شقيق الخضري، قوله إن الحكم الصادر بحقه يشمل “الرأفة بنصف المدة (سبع سنوات ونصف)”.
خضري البالغ من العمر 82 عاماً هو قيادي مخضرم في “حماس” كان مسؤولاً عن إدارة العلاقة مع السعودية لمدة عقدين. ولطالما كان خضري على علاقة بالعائلة المالكة السعودية والأجهزة الأمنية وكان الوسيلة لإجراء محادثاتهم غير المباشرة مع “حماس” قبل اعتقاله في نيسان / أبريل 2019.
وقالت منظمة العفو الدولية في وقت سابق إنه لم يُسمح لعائلة الخضري بمقابلة محام أثناء احتجازها.
واستهجنت حركة حماس أمس هذه الأحكام القضائية، واصفة إياها بـ”القاسية وغير المبررة”. وقالت في بيان: “لقد صدمنا صباح اليوم (أمس الأحد) بالأحكام التي أصدرها القضاء السعودي بحق عدد كبير من فلسطينيين وأردنيين، مقيمين في المملكة”. وأضافت: “نستهجن الأحكام القاسية غير المستحقة بحق غالبيتهم. هؤلاء الإخوة لم يقترفوا ما يستوجب هذه الأحكام القاسية وغير المبررة، فضلاً عن المحاكمة”. وتابعت: “كل ما فعلوه هو نصرة قضيتهم وشعبهم الذي ينتمون إليه، من دون أي إساءة للمملكة وشعبها”.
وأعربت الحركة عن ترحيبها بأحكام البراءة التي صدرت بحق بعض المتهمين. ودعت القيادة السعودية إلى “سرعة الإفراج عنهم وإنهاء معاناتهم ومعاناة عائلاتهم التي مضى عليها ما يزيد على السنتين”.
وكانت مصادر في قطاع غزة المحاصر قد أخبرت موقع “ميدل إيست آي في” وقت سابق أنها تعتقد أن الحملة القمعية مرتبطة بتوطيد العلاقات بين “إسرائيل” والرياض.
وقال مصدر مسؤول في حماس للموقع العام الماضي إن غالبية المعتقلين هم من أعضاء “حماس” الذين يقيمون في المملكة منذ عقود، متهماً السعودية ب”استهداف كل من له صلة بالمقاومة” ضد الاحتلال الإسرائيلي.
ولم تعلق السلطات السعودية بعد على الأحكام.
المصدر: وكالات، ميدل إيست آي