الجزائر تطلق حملة ترشحها لمقعد غير دائم في مجلس الأمن

الجزائر تطلق حملة ترشحها لمقعد غير دائم في مجلس الأمن
Spread the love

شجون عربية- أطلقت الجزائر، الثلاثاء، حملة ترشحها لمقعد غير دائم في مجلس الأمن في الفترة من 2024 إلى 2025 خلال الانتخابات التي ستجرى في إطار الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في يونيو المقبل.

ويحوز العرب حالياً مقعداً غير دائم في مجلس الأمن يتم المداورة بين أعضائه بشكل غير رسمي، إذ تشغر حالياً دولة الإمارات العربية المتحدة، التي حازة عام 2012 على تزكية جامعة الدول العربية، على المقعد منذ يناير 2022 وحتى 2024، وذلك عقب تونس.

وقال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة في بيان عقب لقاءه عدداً من نظرائه والأوساط الدبلوماسية والإعلامية الحاضرة في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، إن “الولاية المقبلة في مجلس الأمن ستشكل فرصة متجددة للجزائر لإعادة تأكيد مبادئها، ومشاركة رؤيتها بشأن القضايا المطروحة على جدول أعمال مجلس الأمن في مجال السلم والأمن الدوليين”.

وعن الأولويات الرئيسية للجزائر، أكد لعمامرة على “الحاجة إلى تركيز الجهود على تعزيز السلم والأمن الدوليين وترقية مبادئ وقيم حركة عدم الانحياز”، مطالباً بـ”إعادة تنشيط العمل متعدد الأطراف في إطار الشراكات ومواصلة مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة الدولية”.

وسبق أن أعربت السعودية في مايو الماضي، دعمها لتطلع الجزائر للحصول على مقعد في مجلس الأمن الدولي، إذ قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان عقب لقاءه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون: “نثق أن الجزائر ستكون لاعباً أساسياً في دعم واستقرار وأمن الإقليمي والدولي في هذا المكان”.

وسبق أن دخلت الجزائر في أروقة مجلس الأمن كعضو غير دائم 3 مرات، وذلك خلال أعوام 1968 – 1969، و1988 – 1989، و2004 – 2005، بحسب موقع الأمم المتحدة.

وتندد الجزائر بشكل متكرر في مسألة التمثيل غير العادل في مجلس الأمن، إذ تطالب إلى جانب دول عربية، بمقعد عربي دائم في مجلس الأمن إضافة إلى مقعدين دائمين لقارة إفريقيا، مطالبة بـ”رفع الظلم” عن القارة الإفريقية.

ويضم مجلس الأمن 15 عضواً في مجمله، بينهم 5 أعضاء دائمين لهم حق النقض “فييتو” ،وهم الولايات المتحدة، والصين، وروسيا، وفرنسا، والمملكة المتحدة و 10 أعضاء غير دائمين.

تامصدر: وكالات

شجون عربية

شجون عربية